الأحد, نوفمبر 23, 2014

البحث في موقع السودان والسودانين

الصحف السودانية - Sudan Daily Newspapers

أخبار الصحف السودانية اليومأقوال الصحف السودانية قسم تجدون فيه أخر ألاخبار وأهم العناوين الصادرة اليوم في الصحف و الجرائد السودانية، يمكنكم متابعتها يوميا في هذا القسم من المجلة. وسوف تتم إضافة المزيد من الصحف وأخبار السودان بصورة يومية. أخبار الصحف السودانية اليوم حصريا علي موقعنا

تظاهرات طلابية في جوبا

صحيفة الانتباهة

شهدت مدينة جوبا عاصمة دولة الجنوب تظاهرات عارمة قادها عدد ضخم من الطلاب والنخب الجنوبية تندد بسياسات حكومتها وتوجهاتها نحو الحرب خاصة بعد استمرار إغلاق الجامعات بالجنوب. وأوضح مصدر رفيع باتحاد طلاب الجنوب ــ فضّل حجب هويته ــ لـ«إس إم سي» أمس أن الهدف من التظاهرات هو إيصال صوت الطلاب إلى حكومة الجنوب بعد استمرار إغلاق الجامعات دون تحديد سقف زمني لمزاولة الدراسة، موضحاً أن الحرب غير المبررة التي تقودها دولتهم ستكون على حساب مستقبل الطلاب الذين يواجهون مسقبلاً مجهولَ النتائج، مضيفاً أن الحرب التي تقودها دولة الجنوب من الأسباب الرئيسة لإغلاق الجامعات وليس ــ كما يبررها البعض ــ بسبب تداعيات قيام الدولة الوليدة. وأكد المصدر أن الاتحادات الطلابية تعكف على تعميم التظاهرات بكل المدن بالجنوب لتوصيل رسالة واضحة إلى حكومة الجنوب مفادها «أن الطلاب لن يكونوا ضحية حرب هم ليسوا طرفاً فيها».

 

 

الانتباهة: المجلة السودانية

 

خبير: جوبا رفضت ترسيم الحدود لوجود قواتها بجنوب كردفان

صحيفة الانتباهة

قال مدير معهد الدراسات الإفريقية بأمريكا محمود ممداني اليوغندي الجنسية إن بلاده لن تنجر في أي حرب مع السودان حال اندلاعها مع دولة جنوب السودان، لكنها من المرجح أن تدعم رؤية متمردي جنوب كردفان، وقال ممداني في حوار أجرته صحيفة الاندبندنت البريطانية إن هدف كمبالا سابقاً كان مساعدة رئيس الحركة الشعبية الراحل جون قرنق لانفصال جنوب السودان، لكن المعركة الآن هي أن دولة جنوب السودان لديها قوات مع متمردي جنوب كردفان ضد جيش الخرطوم وهذا صراع خطير، ويشير المفكر اليوغندي إلى أن دولة جنوب السودان رفضت ترسيم الحدود مع الخرطوم لأن لديها جنوداً مع متمردي جنوب كردفان والنيل الأزرق وأن اتفاقاً كهذا يعنى سحب جنودها مع حدود السودان.

 

الانتباهة: المجلة السودانية

   

وزير الخارجية: سلفا كير كالحية مقوعة الرأس

صحيفة الانتباهة

وصف علي كرتي وزير الخارجية، سلفا كير ميارديت رئيس حكومة الجنوب بالحيّة مقطوعة الرأس «تضرب يميناً وشمالاً»، وطالبه بتوضيح عدم إكمال زيارته لبكين، وتحليقه لساعات في أجواء دبي، وهبوطه في كينيا. وقال إن أصدقاء الجنوب وغيرهم يعلمون أنه لا مجال لضخ النفط إلا عبر الشمال.ودعا كرتي في برنامج مؤتمر إذاعي، جوبا لتنفيذ قرارات إفريقيا والمجتمع الدولي، وقال: إذا أصرت جوبا على الاعتداء على الخرطوم فستجد نفسها راكعة عنوة. ووصف زيارة سلفا إلى الصين بالعبث، وقال إن سلفا لن يستطيع تغيير رأي بكين فيه بقوله للرئيس الصيني أنا شريك لك، والآخر يعطيه «8» ملايين دولار.

 


الانتباهة: المجلة السودانية

   

نائب الرئيس: لا تفاوض مع حكومة الجنوب قبل حسم الملف الأمني

صحيفة الانتباهة

تحدى نائب رئيس الجمهورية د. الحاج آدم يوسف قرار مجلس الأمن بالجلوس والتفاوض مع دولة الجنوب خلال «15» يوماً وأكد رفض الحكومة الدخول في أي تفاوض مع دولة جنوب السودان ما لم يحسم الملف الأمني، مشيرًا إلى  أن قرار الحكومة بأن آخر بند للتفاوض هو بند البترول، وقال لن نتفاوض مع دولة الجنوب حتى توقف دعمها للحركات المسلحة المتمردة.وأشار لدى مخاطبته الاحتفال بمناسبة افتتاح مسجد قرية قوز نفيسة بشمال أمدرمان أمس، إلى أن الأعداء كلما أغلقوا آبارًا للبترول فتح الله الأرض على شعب السودان كنوزًا بالذهب في الشرق والغرب والشمال والوسط، وقال:« كلما خرجنا من تحدٍ إلا ويواجهنا تحدٍ آخر»، داعياً المواطنين للمضي قُدُماً في درب الشهداء. وقال إن أبناء السودان حسموا المعركة وأعادوا تشغيل خط البترول. مشيدًا بدور المهندسين والفنيين والعمال من أبناء السودان الذين أنجزوا المهمة بكفاءة عالية، ودعا إلى ضرورة عمارة المساجد وأن يتعلم النساء والرجال أمر الدين. مشيرًا إلى أن الأمة لا ينصلح حالها إلا بصلاح الدين مشيدًا بمواطني ريفي شمال أمدرمان وانطلاق قوافل المجاهدين.مؤكدًا أن طريق الشهادة هو طريق العزة والكرامة. وقال إن نصر الله آتٍ لا محالة، ونوّه نائب الرئيس إلى أن حكومة الجنوب دائماً تكون هي المعتديةونحن ندافع، مشيرًا إلى هجليج وكافنجي وحجر أبيض.وأكد أنه لن يكون هناك تفاوض مع ما يسمى بالحركة الشعبية ــ قطاع الشمال حتى لا تكون هناك نيفاشا«2» حسب تعبيره. وقال: «نحن  دولة ذات سيادة ولا نقبل بالإملاءات» واعتبر ما يتم في جنوب كردفان والنيل الأزرق وكاودا وأبيي هو تعدٍ على السودان، مؤكدًا على قدرة والتزام الحكومة بنظافة كل شبر من السودان. وخاطب الاحتفال المهندس صديق محمد علي الشيخ نائب والي الخرطوم والدكتور الناجي محمد علي منصور معتمد كرري والأستاذ محمد الحسن الأمين عضو المجلس الوطني نائب الدائرة.


الانتباهة: المجلة السودانية

   

استقالة كرم الله والرئيس يعين الضو الماحي والياً للقضارف

صحيفة الانتباهة

تقدم كرم الله عباس الشيخ والي ولاية القضارف باستقالته من منصبه لرئيس الجمهورية، وقد شكره الرئيس على الجهود التي بذلها ابان توليه قيادة الولاية ووجه باحالة الاستقالة للمجلس التشريعي الولائي لاعتمادها. ونظرا لعدم وجود حكومة بالولاية فقد اصدر رئيس الجمهورية مرسوماً جمهورياً بتعيين الضو محمد الماحي والياً مكلفاً لحين اجراء الانتخابات لمنصب الوالي .

 

الانتباهة: المجلة السودانية

   

البشير بتلودي : سنصلي الجمعة القادمة في كاودا

صحيفة الانتباهة

أكد الرئيس عمر البشير أن القوات المسلحة تسعى لرفع الأذان وأداء صلاة الجمعة القادمة في منطقة كاودا بجنوب كردفان، مشيراً إلى أن المتمردين بزعامة عبد العزيز الحلو واجهات للقوى الأجنبية التي كانت تمول تمردهم وتستهدف السودان، وجزم بقيادة حملة لتطهير السودان من العملاء، الذين قال إنهم يسددون فواتير سابقة للقوى الأجنبية. وأدى البشير صلاة الجمعة أمس بمسجد تلودي الكبير، وحيَّا لدى مخاطبته المصلين صمود القوات المسلحة والمجاهدين والقوات النظامية الأخرى الذين كبدوا الأعداء خسائر فادحة.
وقال البشير «جئنا لنؤكد لأهل تلودي أننا معهم، وسنقود حملة لتحرير وتطهير السودان من العملاء الذين باعوا بلدهم. وأضاف قائلاً: «إن المتمردين بزعامة عبد العزيز الحلو واجهات للقوى الأجنبية التي كانت تمول تمردهم وتستهدف السودان في عقيدته وأرضه وإنسانه». وأضاف البشير: «سنعمل على إعادة تلودي إلى سيرتها الأولى». وقال إن الشعب السوداني ظل يقف مع مدينة تلودي وأهلها في أعقاب  استهدافها باعتبارها عاصمة تاريخية لكردفان. وأضاف أن الذين هاجموا المنطقة كانون يعتقدون أنها هدفاً سهلاً ونسوا أن هناك أسوداً، مؤكداً أن القوات المسلحة لقنت العدو درساً لن ينساه في الدفاع عن العقيدة والوطن. وأبان البشير أن المتمردين كانوا يظنون أن تلودي ستكون قاصمة الظهر، وأنهم سيتحركون منها إلى كادوقلي والخرطوم.
وقال البشير لدى مخاطبته الجنود والمجاهدين في قيادة منطقة تلودي العسكرية، إن الهجوم الأخير على تلودي كان الهدف منه إجهاض فرحة الشعب السوداني بالانتصارات التي تحققت في هجليج.
وأضاف البشير أن القوات المسلحة والمجاهدين والقوات النظامية الأخرى الذين دحروا الهجوم الغادر الأخير على تلودي أفرحوا الشعب السوداني ورفعوا رأسه عالياً، وقال: «إننا إذ نصلي اليوم الجمعة في تلودي سنصلي الجمعة القادمة في كاودا». وأضاف البشير أن حكومة دولة جنوب السودان التي قالت إنها دخلت هجليج وزعمت أنها لن تنسحب منها ورفضت مناشدات الأمم المتحدة والمجتمع الدولي، عادت وادعت أنها ستسحب قواتها من هجليج بالرغم من أنها تركت أكثر من ألفي قتيل. وأضاف أن منطقة تلودي ليست غريبة عليه، وأنه قاتل مع قوات الهجانة في نهاية الثمانينيات ويعرف مدى قدرتهم القتالية، ودعا لتلقين الأعداء درساً لن ينسوه. وأكد وقوف القيادة معهم حتى يتم تطهير المنطقة من كل خائن وعميل، وزاد قائلاً: «عهدنا بكم أن يأتي قائد الفرقة ويبلغنا برفع التمام بإخلاء ولاية جنوب كردفان من كل آثار للتمرد».
وأشاد البشير بالقوى السياسية في جنوب كردفان التي تناست خلافاتها السياسية ووحدت صفوفها للدفاع عن الوطن، مشيراً إلى أن الأحزاب مواعين لخدمة الوطن وتنميته. وقال خلال لقائه ممثلي القوى السياسية بالولاية إن المنطقة كانت أنموذجاً للتعايش والانصهار والتكامل والتعاضد، وإن القوى التي تتآمر على السودان أرادت ضرب هذا الأنموذج، وأردف قائلاً إن مواطني كردفان أفشلوا هذا المخطط.وقال البشير: «إننا دعاة سلام وإن سعينا له هو الذي حملنا لمنحهم 45% من المناصب في حكومة ولاية جنوب كردفان، وأضاف أن دماء أبناء السودان أغلى من أي منصب، وتقاسمنا معهم الثروة لأن دماء أبناء السودان أغلى من كل ثروة».وأضاف البشير: «إننا عندما قبلنا بالسلام كنا منتصرين في كل الجبهات، وأردنا تحقيقه من أجل التنمية»، لكنه أعرب عن أسفه وقال إن قيادات الجنوب كانوا يدفعون فواتير من كانوا يمولون تمردهم.
وأكد التصميم على دحر التمرد في منطقة تلودي لكي تنعم البلاد بالسلام، مشيراً إلى أنها منطقة تنعم بخيراتكثيرة،ولفتإلى أن الاهتمام بها ليس لأن أبناءها حملوا السلاح بل لأهميتها للسودان.ورحب ممثلو القوى السياسية من جهتهم بزيارة الرئيس والوفد المرافق له، وأكدوا أنها تعزز الأمن وتطمئن المواطنين، وناشدوا كل من حمل السلاح إلقاءه، لأن الاستهداف استهداف عالمي، وأكدوا أن الوطن خط أحمر.

 

الانتباهة: المجلة السودانية

   

حماية المستهلك تناقش «غلطان المرحوم إلى متى»

صحيفة الانتباهة

شددت الجمعية السودانية لحماية المستهلك على ضرورة ضبط الشركات الهندسية والمقاولات العاملة في مجال الطرق مبينة أنها السبب الرئيس لوقوع حوادث المرور لعدم إتقانها للتصاميم.وأوضح الأمين العام للجمعية د. ياسر ميرغني في تصريح لـ«إس إم سي» أمس أن هناك خللاً واضحًا في تصميم وتنفيذ الطرق والمجاملات من قبل المستلمين من المقاولين مطالباً بضرورة مراجعة وضبط الشركات العاملة في هذا المجال حتى لا يتضرر المواطن عازياً حوادث المرور خلال الفترة الأخيرة لخلل الطرق خاصة السريعة مناشداً كافة الجهات ذات الصلة معالجة هذا الأمر. وأضاف ميرغني أن الجمعية ستناقش اليوم في ملتقاها الأسبوعي السلامة على الطرق تحت شعار «غلطان المرحوم إلى متى» موضحاً أنه سيتحدث فيها ممثل وزارة البنى التحتية وإدارة المرور بجانب عدد من الخبراء والمهندسين وبعض الجهات المختصة بغرض الخروج برؤية واضحة لمعالجة هذا الأمر وتضمن سلامة المواطن.

 


الانتباهة: المجلة السودانية

   

JPAGE_CURRENT_OF_TOTAL

السودان أعلانات مبوبة

صمم موقعك علي الانترنت
تريد تصميم موقعك علي الانترنت باحترافية وجودة عالية، وموقع يكون متواجد طوال العام، مع فريق سعي ديصاين يمكنكم تحقيق ذلك وباقل التكاليف وجودة عالية وخبرة 12 عام في تصميم وتطوير المواقع
شركة خدمات سياحية في سويسرا
نورينا للخدمات شركة سودانية سويسرية، مقرها سويسرا، تقدم خدمات وإستشارات في المجال السياحي والتجاري. من حجوزات فنادق وبرامج سياحية إلي ربط الشركات الاوربية بالشرق الاوسط والدول العربية
المرسي للسياحة النيلية الخرطوم
تاجير قوارب ورحلات نيلية.. للمناسبات وأعياد الميلاد وبرامج الشركات. مقرنا بدار الكشافة البحرية شارع النيل الخرطوم. جوار نادي النفط
أشهر أعلانكم في هذا المكان
هل تريد إظهار وإشهار موقعك هنا، وزيادة عدد زوار موقعك بصورة يومية! لدينا المساحة الاعلانية لكم في الموقع، والتي تحقق لك هدف إيصال اعلانك إلي عدد كبير من الجمهور السوداني داخل وخارج الوطن! وباسعار مناسبة

المتواجدون ألان في الموقع

حاليا يتواجد 14 زوار  على الموقع